Asmarino Fundraising: Because There Is So Much More to Be Done!

رحيل سيد احمد خليفة : اغلاق نافذة في وجه الشعوب المستضعفة !!!


- ما اجمل ان يعيش المرء لغيره , وما اعظم ان تنصر المغلوب وتآزر المستضعف , وما اصعب ان تقف في وجه الطغاة لتنطق بالحق مهما امتلكوا من سلطان و أوتوا من قوة وجبروت .

- نعم القراء الاعزاء يكون للمفردة معناها معناها عندما تقال نصرة لمظلوم , ويكون للحرف وزنه وبريقه حينما يسطر لانقاذ ملهوف ولانصاف مضطهد .

- لست ممن يمدح الرجال ولكن نبأ انتقال الاستاذ/سيد احمد خليفة صاحب يراع المستضعفين ونافذة امل اللاجئين والمستغيثين الى جوار ربه اجبرتني لان اسطر هذه الاحرف وفاءا لروحه الطاهرة وتعزية لنفسي قبل ان تكون عزاءا للشعبين الشقيقين الارتري والسوداني واسرته الكريمة .

- واكتب هذه الكلمات لتكون لتكون بعضا من رد جميل مداده ووقفاته المشرفة عندما صمت العالم عن قضية انسان يحترق ويجابه المستعمر ومن وقف معه من المعسكر الغربي تارة والشرقي تارة اخرى وتعرض الشعب الارتري حينها للمذابح والمحارق وصمت العالم حينها وتحدث عنها سيد احمد  !!.
- اصوغ هذه الاحرف وانا اعلم  انها لاتعبر عن حجم المصاب الجلل , ولا تسع حزن الشعب الارتري الذي قدم له الراحل لما يقارب الخمسون عاما عطاءا لا محدودا ومن غير من او اذى .

- فقد وقف الفقيد مع الشعب الارتري طوال مسيرته للتحرير ومشوار الاستقلال والتحرر ليستمر في عطائه مع الشعب الارتري وهو يكابد ويعاني لاسترداد الديموقراطية والعدالة وتحرير الانسان بعد تحرير ارض وخروج المستعمر .

- فقبل ما يقارب الاسبوعين او اقل كتب الراحل عن قضية الانسان الارتري المنسية في معسكرات اللجوء بشرق السودان , كما انه كان وقد افرد مساحة اسبوعية خاصة بصحيفة الوطن لعكس قضية الشعب الارتري ومعاناته اشرف على تحريرها المركز الارتري للخدمات الاعلامية وقد امتدت لسنوات .

- لم يكن سيد وحده فقد سطر الشعب السوداني وقفات مشرفة مع شقيقه الارتري وكان لسيد اخوة واخوات سطروا بمداد من ذهب صفحات خالدات في سجل التاريخ الارتري سوف لن تنساها ذاكرة الشعب الارتري حتى وان تنكر لها نظام اسمرا .

- والقائمة تطول وتمتد بقدر ما تجمع بين شعبينا من علائق , و
لكن ليكن ذكر البعض منهم امثلة ,لانه يصعب ايراد أسماء شعب باكمله هناوقد لايسع المجال ولايحتويه المقال ايضا, فذكر الاسماء هنا اردت بها الكل وذكرت الجزء .

- و من اشهر اخوة سيد اي من ابناء الشعب السوداني والذين كانت لهم مع الشعب الارتري وقفات مشرفة في عهد النضال  الاستاذ مرغني النصري المحامي , الاستاذ يس احمد الامام , الاستاذ الراحل    الرشيد طاهر بكر , د / ناصر محمد السيد , الفقيد محمد جبارة العوض , الاستاذ التجاني حسين دفع السيد , الاستاذ ابراهيم عبد القيوم , الاستاذ عبد الله عبيد , الشهيد حاج نور , الاستاذين ابراهيم وعبده كبج , والاستاذ الراحل أحمد سليمان المحامي, بروفيسور قاسم بابكر بدري , الاستاذ غازي سليمان  المحامي , الاستاذ جلال الدين السيد المحامي والقائمة تطول وتضيق بها المساحة .

- ومن شقيقات سيد ايضا من بنات السودان الاستاذة/فاطمة احمد ابراهيم والاستاذة/آمال عباس والاستاذة/آمنة نقد الله والاستاذة/سامية رباح وغيرهن كثر تحتشد وتمتلئ بهم وبهن ذاكرة الشعب الارتري وتنتظر يوما لتكريم اصحاب تلك الايادي البيضاء .

- ختاما تعازينا للشعبين الارتري والسوداني على حد سواء ولاسرة الراحل الفاضلة الصبر وحسن العزاء وللفقيد الرحمة والمغفرة والجنة  ولانقول إلا ما يرضي الله (إنا لله وإنا إليه راجعون .) صدق الله العظيم .

سليمان مندر      


 

 
BLOG COMMENTS POWERED BY DISQUS

Videos

Latest Comments

Announcements